ريال مدريد يتخطى ليفربول . . وزيدان تفوق تكتيكياً على كلوب ذهاباً وإياباً .

reart/ربال مدريد[related_a/1]
ريال مدريد يتخطى ليفربول . . وزيدان تفوق تكتيكياً على كلوب ذهاباً وإياباً 


ريال مدريد يتخطى ليفربول . . وزيدان تفوق تكتيكياً على كلوب ذهاباً وإياباً .


ريال مدريد يتخطى ليفربول ويتأهل لنصف نهائي الأبطال بعد مُباراة كبيرة قدمها الفريق ، تعادل سلبي انتهت به مُباراة الإياب على ملعب الأنفيلد في مباراة الفرص الضائعة لليفربول والصمود الدفاعي المُنظم لريال مدريد بفضل المدرب العبقري زيدان . 

ريال مدريد تأهل بفضل أهدافه في مباراة الذهاب حين إنتصر على ليفربول بثلاثة أهداف لهدف وحيد في مُباراة قدم فيها أبناء زين الدين زيدان درساً كروياً ممتعاً على ملعبهم ألفريدو دي ستيفانو . 

وينتظر ريال مدريد مواجهة العملاق الإنجليزي تشيلسي اللندني في دور النصف نهائي لدوري أبطال أوروبا في قمة قوية ينتظرها عشاق كرة القدم في الأيام المُقبلة . 

زيدان يلقن كلوب درساً كروياً . 


ذهاباً وإياباً قدم لنا زيدان درساً تكتيكياً وفرض أسلوبه على عملاق بحجم ليفربول بقيادة مدرب ذو خبرة بإسم يورجن كلوب ، ومع غيابات الفريق الإسباني المؤثرة إلا أن زيدان تعامل مع المباراتين برؤية فنية مميزة . 

433 كان الرسم التكيتكي لزيدان ذهاباً وإياباً ، إستحواذ طولاً وعرضاً ، ضغط عالي بداية من التلت الهجومي ، إرتداد مثالي من الدفاع للهجوم بفضل سرعات فالفيردي وفينسيوس وبنزيما خاصة بمباراة الذهاب ، كرات في عمق الدفاع بفضل كروس ومودريتش ومنها جاء أهداف مباراة الذهاب .

أما إياباً تعامل زيدان بإمتياز مع ضغط ليفربول الرهيب ، وجود كاسيميرو بين الثنائي ناتشو وميليتاو منع كل الفرص الخطيرة للريدز ، البدء بالسريع فالفيردي كظهير أيمن قلل من خطورة روبيرتسون وانطلاقاته ، ولا ننسى دور العملاق كورتوا في التصدي لأخطر الفرص خاصة بالشوط الأول .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق