ريال مدريد وتشيلسي، تعادل إيجابي يُرضي الطرفين .

reart/الكورة العالمية[related_a/1]

 

تشيلسي، ريال مدريد، دوري أبطال أوروبا.
ريال مدريد وتشيلسي، تعادل إيجابي يُرضي الطرفين .


ضمن المُباراة الأولى من ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، تعادل ريال مدريد مع ضيفه تشيلسي الإنجليزي بهدف لهدف في المباراة التي لعبت على ملعب الفريدو دي ستيفانو، قمة شهدت القوة والندية بين الفريقين . 


دخل صاحب الأرض ريال مدريد ومدربه زيدان بتشكيلة عرفت بعض الغيابات برسم تكتيكي 352 :
الحارس : كورتوا
خط الدفاع : ميلتاو، ناتشو، فاران
خط الوسط : مارسيلو، مودريتش، كروس، كاسيميرو، كارفخال
خط الهجوم : بنزيما، فينيسيوس جونيور


وكانت تشكيلة الضيف تشيلسي بقيادة مدربه الألماني توماس توخيل برسم تكتيكي 343 :
الحارس : ادوارد ميندي
خط الدفاع : كريستنسن، تياجو سيلفا، روديجر
خط الوسط : أزبليكويتا، جورجينهو، كانتي، تشيلويل
خط الهجوم : ماونت، فيرنر، بوليسيتش


دخل تشيلسي الشوط الأول بتركيز عالي وبتنظيم تكتيكي تفوق به المدرب توخيل على زيدان، سرعة نقل الكرة وبناء الهجمة خلق العديد من الفرص لتشيلسي التي منها جاء الهدف الأول سريعاً عند الدقيقة 14 من تسجيل بوليسيتش، الضغط المتواصل من تشيلسي ظل قائماً وأضاع الفريق العديد من الفرص، سرعان ما إستفاق ريال مدريد من غفلته وعاد للتحكم بخط الوسط واستطاع التعادل بتوقيع كريم بنزيما عند الدقيقة 29 بهدف جميل، هدف أنعش الريال وعاد للسيطرة على ما تبقى من الشوط لكن دون جدوى .


شوط ثاني تقاسم الفريقين الخطورة على المرمى، استعاد الريال تنظيمه التكتيكي بفضل خبرات وسط ملعبه، حتى مع التبديلات من هنا وهنا لم يستطع الفريقين تعزيز النتيجة، الرضى بالتعادل كان واضحاً على كلاهما الى حين صافرة الحكم .


ريال مدريد الليلة افتقد ميندي بشكل واضح، مارسيلو كان الكارثة الكُبرى، بطيء جداً وسيء بدنياً، جُل خطورة تشيلسي كانت من الرواق الأيسر .


توخيل الرهيب ولازال يقدم أداء يُبهر الجميع، تنظيم مميز، انتشار مثالي، سرعة نقل الكرة، لكن تبقى المشكلة الوحيدة هي ترجمة الفرص .


تعادل يُبقي الحظوظ لكلا الفريقين مع افضلية بسيطة لتشيلسي، بإنتظار قمة أخرى في لندن .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق